كلية الاعلام وتكنولوجيا المعلومات

جامعــة فلسطيــن

حفل تكريم أوائل الطلبة في كلية الإعلام وتكنولوجيا المعلومات

حفل تكريم أوائل الطلبة في كلية الإعلام وتكنولوجيا المعلومات

  • 2018-12-31
  • + 125016

حفل تكريم أوائل الطلبة في كلية الإعلام وتكنولوجيا المعلومات

نظمت كلية الإعلام وتكنولوجيا المعلومات بجامعة فلسطين احتفالاً لتكريم الطلبة المتفوقين، بحضور الدكتور محمد أبو سعدة نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية والدكتور حسن أحمد عميد الكلية والأستاذ هشام عبد الرازق الوزير الأسبق لشؤون الأسرى والمحررين ورؤساء أقسام الكلية ومدير العلاقات العامة بالجامعة وأعضاء الهيئة التدريسية والطلبة وأهالي المتفوقين المحتفى بهم، حيث عبر  د. أحمد عن سعادته الكبيرة بهذا اليوم مخاطباً الطلبة وآباءهم، قائلاً: إننا إذ نلتقى في هذا اليوم المبارك يوم الحصاد لما زرعتم وصولًا إلى النجاح من جامعة فلسطين جامعة التحدي والعلم والنور والمعرفة والحاضنة الوطنية لأبناء شعبنا، ننقل لكم تحيات الأستاذ الدكتور سالم صباح رئيس الجامعة ومجلس الإدارة ومجلس الجامعة"، وأضاف د.أحمد عندما نقول أن جامعة فلسطين تحتفي بطلبتها طلبة كلية الإعلام وتكنولوجيا المعلومات إنما يدل ذلك على النجاح الذي تتميز به جامعة فسلطين وحرص الجامعة على التميز دائماً للطلبة الذين يمتشقون العلم سلاحاً لكي يرتقي ويعلو شأنهم في فضاء الوطن بهامات عالية؛ لكي يكونوا أعلاماً لفلسطين على هذه الأرض المباركة التي  تستحق منا كل خير ووفاء.

 ومن جهته رحب الدكتور هشام عبد الرازق وزير الأسرى السابق بالحضور الكريم وبالطلبة المتفوقين وبالدكتور محمد أبو سعدة النائب الأكاديمي وبعميد الكلية الدكتور حسن أحمد وتابع قائلاً: إن هذا العمل الذي تقوم به هذه الجامعة برئاستها وبعمدائها وبكل العاملين فيها من اجل تكريمكم هو عمل نبيل, فهنيئاً لكم في هذه الجامعة هنيئاً للمتفوقين الذين يدركون معنى العلم والتفوق والكل يعلم أن شعبنا الفلسطيني لا يملك الطاقات الهائلة لا من البترول ولا من الذهب, يملك الإنسان الفلسطيني الذي يمثل عماد قضيتنا الوطنية . وأضاف مخاطبًا الطلبة:" أيها الطلبة أبناء شعبنا الفلسطيني العظيم الذين خضتم وما زلتم تخوضون نضال شعبنا في كل مراحل نضاله التاريخية على مدار مئة عام أنتم اليوم تقفون في هذه الجامعة لتقولوا ما زلنا نحن الذخر الاستراتيجي للشعب الفلسطيني ولقضيتنا الوطنية رغم أننا نعيش وضعاً صعباً وقاسياً على مدار السنوات الماضية.

ومن جهته تقدم الدكتور أبو سعدة بالتهنئة القلبية الحارة للطلبة الأوائل وذويهم، مؤكدًا أن الإعلامي هو من يحافظ على الأمة حيث أثبت الإعلامي الفلسطيني أنه قادر على الدفاع عن حقوقنا وثوابتنا الفلسطينية، لهذا لا نجد شهداء مقاتلين فقط وإنما نجد أيقونات لامعة في سماء الوطن من العلماء.

 تلاها كلمة المتفوقين التي القتهما الطالبتان آية الملاحي ورؤى الدغمة، وتخلل الحفل العديد من الفقرات الفنية المتميزة من الشعر والغناء، وفي ختام الحفل تم تكريم الطلبة الأوائل والمتفوقين من كلية الإعلام وتكنولوجيا المعلومات بتسليمهم شهادات التفوق وأخذ الصور التذكارية.