كلية الاعلام وتكنولوجيا المعلومات

جامعــة فلسطيــن

كلية الإعلام والاتصال بجامعة فلسطين تنظم ندوة بعنوان: صوت فلسطين في اليوم العالمي للعمال

كلية الإعلام والاتصال بجامعة فلسطين تنظم ندوة بعنوان: صوت فلسطين في اليوم العالمي للعمال

  • 2018-05-16
  • + 118240

نظمت كلية الإعلام والاتصال بجامعة فلسطين ندوة بعنوان " صوت فلسطين في اليوم العالمي للعمال" استضافت خلالها أ.جمال عبيد مفوض دائرة العمال، وأ.نبيل الصفدي والدكتور حيدر القدرة بحضور كلٍ من الدكتور حسن أحمد عميد كلية الإعلام والاتصال، والدكتور سالم درويش عميد شؤون الطلبة، والدكتور محمد أبو سعدة عميد كلية القانون، ولفيف من الأكاديميين وطلبة الكلية.

وفي بداية الندوة رحب الدكتور حسن أحمد بالحضور، مشيرًا إلى أن هذه الندوة تأتي في إطار الأنشطة والفعاليات التي تنظمها كلية الإعلام والاتصال بجامعة فلسطين انطلاقًا من الدور الوظيفي للكلية في كافة الجوانب الثقافية والاجتماعية والاقتصادية والوطنية ، مؤكدًا أهمية مثل هذه الفعاليات في تعزيز الجانب المعرفي لدى الطلبة في ظل الأوضاع الصعبة والقاسية التي يعيشها شعبنا الفلسطيني، ومعرفة الدور المتميز الذي يسجل للطبقة العمالية في محطات مهمة على مدار سنوات النضال الفلسطيني.

وفي كلمة له رحب د. سالم درويش بالحضور، مؤكداً أن العمل هو أساس بناء الأمم وارتقائها مشيرًا إلى أن الشعب الفلسطيني وبرغم الآلام والمعاناة حقق إنجازات ومعجزات متميزة بعمله وجهده المتواصل استنادًا لأقوال قادتنا بأن عمالنا هم الضلع الثاني للثورة الفلسطينية وهم من سيرفعون الراية بعد المجاهدين.

من جهته شكر جمال عبيد جامعة فلسطين ممثلة بالأستاذ الدكتور سالم صباح رئيس الجامعة، والدكتور حسن أحمد عميد كلية الإعلام والاتصال، مؤكدًا على أهمية مثل هذه الفعاليات في تعزيز الوعي والمعرفة بمحطات وتاريخ الحركة العمالية.

واستعرض في كلمته تاريخ الحركة العمالية الفلسطينية منذ عام 1920 الذي شهد تأسيس نادي السكة الحديدي في مدينة حيفا، حيث كانت بداية انطلاق العمل النقابي الفلسطيني الذي امتد وتطور بإنشاء جمعية عمال العرب 1923، وتم بعد ذلك تشكيل الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين كبداية لعمل نقابي متطور يواكب واقع وتحديات الحركة العمالية الفلسطينية، حيث أصبح جزءًا مهمًا من أذرع منظمة التحرير الفلسطينية". وشدد عبيد على أن:" فلسطين هي صاحبة السبق في تأسيس أول نقابات العمل النقابي في الوطن العربي".

وأضاف:" أن نسبة الفقر في قطاع غزة بلغت 53% ، أي ما يزيد عن نصف الشعب الفلسطيني بحسب الإحصائيات الفلسطينية والدولية، ناهيك عن وجود 400ألف فلسطيني عاطل عن العمل من بينهم 80% من خريجي الجامعات" .

بدوره أكد الدكتور محمد أبو سعدة على أهمية تنظيم مثل هذه الندوات لطلبة الجامعة لما تحمله من قضايا كثيرة تؤكد على دور الحركة العمالية الفلسطينية في بناء اقتصاد فلسطين وتشكيل ملامحه الوطنية، كما أشار إلى بعض الجوانب القانونية فيما يتعلق بقانون العمل الفلسطيني كما استعرض بعضًا من محطات عمل الاتحادات النقابية العمالية.

وفي نهاية الندوة فتح باب النقاش أمام الحضور وأجاب الضيوف على استفساراتهم فيما يتعلق بموضوع الندوة.